أخبار الجامعة

من صناديق إعادة التدوير .. إلى بيت يعمل بالطاقة الشمسية

تاريخ الخبر : 13/11/2016

ضمن برنامج " المنزل المصنّع " في " فاب لاب" جامعة الملك فهد
بيت1.jpg
كثيرون منّا لا تتخطى علاقتهم بـ" بالتدوير" أكثر من رؤية الصناديق الممتلئة بالمواد البلاستيكية والورقية وقليلون هم من شاهدوا نتائج إعادة التدوير وبعدد أقل استطاع المشاركون في برنامج "المنزل المصنّع"  - في فاب لاب الظهران بجامعة الملك فهد للبترول المعادن - تصنيع منزل يعمل بالطاقة الشمسية من مواد أعيد تدويرها في معمل الفاب لاب وباستخدام أكثر من آله ودون أي تكلفة مادية.  
القصة بدأت في 22 أكتوبر 2016م، بعد فتح مجال التسجيل عبر الموقع الإلكتروني لبرنامج "المنزل المصنّع"، الذي يهدف إلى نشر ثقافة التصنيع الرقمي والعمل الجماعي، حيث قام أكثر من 200 شخص بالتسجيل للدخول في هذا البرنامج و بعد مرحلة التصفيات تم ترشيح 25 رجلاً و 25 إمرأة تمت مقابلتهم شخصيا للتأكد من إمكاناتهم و خبراتهم لإضفاء لمسات إبداعية على المشروع.
بيت2.jpg
وتم تقسيم المشاركين إلى مجموعات مختلفة وهي مجموعة التصنيع يشرفون على عملية تصنيع قطع المنزل المصنع، مجموعة الصنفرة و الورنشة يعملون على صنفرة و اضافة طلاء الورنيش على القطع المصنعة، مجموعة التصميم ويقومون بعمل تصاميم للفناء الخارجي و إضافات للمنزل نفسه، مجموعة الخلايا الشمسية هدفها اختبار و تشغيل الخلايا الشمسية لإيصال الطاقة اللازمة لداخل المنزل، مجموعة التركيب وتعمل هذه المجموعة على تركيب جميع قطع المنزل المصنع.
بيت3.jpg
كما تم تقسيم المشاركات إلى مجموعات مختلفة وهي التصميم الداخلي تهدف الى إضافة تصاميم داخلية في مساحة المنزل، مجموعة الإضاءة تقوم بإضاءة المنزل بطريقة ذكية و جميلة، مجموعة الكماليات و الجماليات و تهتم بجميع الجماليات الصغيرة الموزعة داخل و خارج المنزل، مجموعة الأجهزة الذكية وتعمل على برمجة الحساسات و الأجهزة بطريقة ذكية إبداعية، مجموعة إعادة التدوير وتستخدم المجموعة مواد قابلة للتدوير لإضافة لمسات إبداعية للمنزل.
قصة " المنزل المصنّع " الذي تم تصنيعه كاملا داخل فاب لاب الظهران تنتهي يوم الخميس 17 نوفمبر 2016.
الجدير بالذكر أن الجامعة أنشأت أول مختبر تصنيعي بالمنطقة الشرقية بالتعاون مع شركة أرامكو السعودية و معهد ماساتشوستس للتقنية MIT، والمختبر متاح بكل مواردة ومعداته وما توفره الجامعة من برامجها لطلابها و لسكان المنطقة الشرقية جميعاً.