أخبار الجامعة

للعام العاشر .. "علماء الغد" في "جامعة المستقبل"

تاريخ الخبر : 15/12/2016
علماء العد.jpg
 
للعام العاشر على التوالي، دعت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن طلاب الصف الثالث ثانوي الذين حققوا معدل (87 فأكثر) في أحد اختبارات القدرات العامة للتخصصات العلمية والتي أقيمت خلال العامين 1437 - 1438هـ، للتسجيل في موقع برنامج علماء الغد الإلكتروني للمشاركة في البرنامج وذلك خلال الفترة من 15-21 ربيع الأول من العام الحالي 1438هـ.
ويهدف برنامج "علماء الغد"، الذي يقام في ستة مدن وهي: الظهران، الرياض، جدة، المدينة المنورة، بريدة، أبها، الى التعريف بتخصصات الجامعة وأنظمتها ومنشآتها والتعرف على منظومة الخبرة الجامعية المتكاملة لإعداد الخريجين المميزين.
ويتضمن برنامج كل زيارة لقاءً مع أحد خريجي الجامعة ليتحدث عن تجربته الدراسية بالجامعة وتأثيرها في حياته العملية ، ولقاءً مع عميد القبول والتسجيل د. سعد الشهراني حول حرص الجامعة على تحقيق الجودة بمدخلاتها ونظم واجراءات القبول. ولقاءً مع عميد شؤون الطلاب د. أحمد العجيري الذي سيتحدث عن كليات الجامعة وبرامجها وجهودها في تأهيل الطلاب وتحقيق الجودة في كل عناصر العملية التعليمية، وكلمة لأحد الطلاب الذين استضافتهم الجامعة العام الماضي وجولة في الأقسام الاكاديمية للتعرف على إمكاناتها وجهودها في إعداد الطلاب، وزيارة لمعهد البحوث بالجامعة للتعرف على مراكزه وجهوده البحوث التطبيقية .

 علماء الغد (1).jpg

 
 
  
وقال د. سعد الشهراني عميد القبول والتسجيل إن برنامج "علماء الغد" هو أحد أهم مبادارات الجامعة في مجال خدمة المجتمع،  وهو الدور الذي يشمل العديد من الفعاليات التي تسعى من خلالها الى رفع الوعي والحس المجتمعي في مجالات المعرفة و المهارات والقيم.
و ذكر أن الجامعة تسعى من خلال بناء الخبرة الجامعية التي يكتسبها الطلاب بكافة برامجها العلمية والمهارية والتقنية  لتحقق المزيد من الجودة لمخرجاتها، موضحاً الحرص المتنامي لدى جميع القطاعات في سوق العمل لاستقطاب خريجي الجامعة، إضافة لسعي كبرى المؤسسات الأهلية والصناعية إلى جذب طلاب الجامعة المتميزين عبر برامج ابتعاثها الداخلي منذ السنوات الدراسية الأولى لهؤلاء الطلاب.
وأضاف أن فكرة البرنامج تنطلق من أهمية التكامل بين مرحلتي التعليم العام والجامعي وتعبر عن حرص الجامعة على استقطاب أفضل مخرجات التعليم العام، مؤكدا أن البرنامج ساهم كثيرا في تحسين مدخلات الجامعة من الطلاب.
وقال د. الشهراني  إن  الجامعة حققت في النسخ السابقة نجاحاً كبيرا حيث ساهم البرنامج في استقطاب أفضل الطلاب وعزز مكانة الجامعة وصورتها الذهنية والرغبة بالالتحاق بها عند الطلاب.
وأوضح أنه يتم اختيار الطلاب بناءً على نتائجهم في اختبار القدرات العامة، وحصولهم على نتيجة عالية (87 فأكثر)، معتبرا ذلك معياراً موضوعياً يقيس تفوقهم وتميزهم المعرفي والعلمي.
الجدير بالذكر أن النسخ السابقة من البرنامج شارك فيها أكثر من 6000 الاف طالب وكان لها أثر إيجابي في تعريف الطلاب بالمرحلة الجامعية بشكل عام وبجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بشكل خاص.