أخبار الجامعة

جامعة الملك فهد تشارك في معرض التعليم العالي

تاريخ الخبر : 18/04/2017
 
 
إقبال كبير على جناح جامعة الملك فهد
في المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العــالـي

 

تعليم1.jpg 
 
شهد جناح جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالمعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي، الذي افتتحه يوم الأربعاء 15 رجب بالرياض معالي وزير التعليم د. أحمد العيسى، إقبالاً كبيراً من الطلاب وزوار المعرض، الذي شاركت به 380 جامعة ومؤسسة تعليمية من 30 دولة وتحدث في جلساته 29 من خبراء التعليم العالي المحليين والدوليين، وأقيم تحت شعار ( الجامعات السعودية ورؤية 2030: المعرفة وقود المستقبل)، ويعد واحداً من أبرز الأحداث الدولية المتخصصة التي تجمع بين مؤسسات التعليم العالي المحلية والإقليمية والدولية.
 وقد أجاب ممثلو الجامعة المشاركون بالمعرض على أسئلة الطلاب واستفساراتهم المتعلقة بأنظمة القبول والتسجيل والدراسات العليا والسنة التحضيرية وكليات الجامعة وبرامجها الأكاديمية، فيما شارك معالي مدير الجامعة د. خالد بن صالح السلطان في حلقة نقاش تحت عنوان (الطريق إلى الريادة: تحويل الجامعات إلى مؤسسات عملاقة).
 وتضمن جناح الجامعة نماذج من إصدارات الجامعة ونشراتها التعريفية الخاصة بشروط القبول ودليل الطالب في الجامعة، كما تضمن مطبوعات عن نشأة الجامعة وتطورها ومبادراتها الرائدة على أصعدة التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع إضافة للتعريف بمنظومة الابتكار والريادة التقنية بالجامعة.
تعليم2.jpg 
 
وتحدث د. السلطان في حلقة النقاش التي عقدت تحت عنوان (الطريق إلى الريادة: تحويل الجامعات إلى مؤسسات عملاقة) عن رؤية 2030 وما تحمله من أهداف طموحة لمستقبل الوطن، وأضاف أن مواجه التحديات الحالية والمستقبلية واغتنام الفرص يتطلب توفير عوامل النجاح التي تمكننا من تحقيق هذه الأهداف الطموحة التي تسير بوطننا الكريم إلى آفاق أوسع وأرحب من التطوير والازدهار.
وأكد معاليه أن الدول التي حققت إنجازات عالمية متميزة في التنمية والاقتصاد الوطني وزيادة الابتكار والتنافسية كان لإسهام جامعاتها وتعليمها دور كبير في تحقيق ذلك.  وفي هذا الإطار، أشار  معاليه إلى أن جامعة الملك فهد للبترول والمعادن أطلقت عدداً من المبادرات والبرامج التي تعزز مشاركتها في تحقيق رؤية 2030 من خلال تخريج كوادر وكفاءات وطنية ذات مهارات عالية، والريادة في مجالات الطاقة والبيئة والمياه، وتوسيع أثر منظومة الابتكار وريادة الأعمال، وتطوير إدارة المؤسسات غير الربحية.
تعليم3.jpg 
 
وأضاف معاليه أن موضوع المؤتمر "الجامعات السعودية ورؤية 2030"، يتواكب مع دور الجامعات السعودية في تحقيق هذه الرؤية الطموحة، حيث ركزت الرؤية على الاستثمار في التعليم والتدريب وتزويد أبنائنا بالمعارف والمهارات اللازمة لوظائف المستقبل وتوفير فرص التعليم المتميز، إضافة إلى الريادة في الأعمال والإبداع والابتكار و تعزيز البحث العلمي وتطوير التقنية.
وأشار معاليه إلى أن مشاركة جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المعرض والمؤتمر تنطلق من تجاربها الرائدة والمتميزة في التعاون الدولي التي أسستها مع أرقى الجامعات والمؤسسات البحثية والتعليمية العالمية وتمخضت عن إنجازات بحثية وتطوير أكاديمي وتبادل علمي لهيئة التدريس والباحثين، وكذلك التبادل الطلابي والزيارات الدولية الطلابية وغيرها من المجالات.
تعليم4.JPG 
 
وذكر أن المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي نجح على مدار السنوات الماضية في إتاحة فرص ثمينة للجامعات السعودية للانفتاح على عدد كبير من الجامعات العالمية والاطلاع على التطور الكبير الذي يشهده التعليم العالي في العالم، لتأخذ منه ما يناسبها في تحقيق التأهيل الأمثل لطلابها وزيادة قدرتها على البحث والتطوير والابتكار وتعميق ارتباطها بقطاعات المجتمع.  كما تتيح المناسبة فرصة التعرف والتفاعل مع الجامعات السعودية والعالمية لشريحة واسعة من الطلبة الذين سيلتحقون بالتعليم العالي في المستقبل القريب.