أخبار الجامعة

5273 طالباً في الفصل الصيفي و160 طالباً ببرنامج الموهوبين و220 طالباً وطالبة في الدورات الصيفية

تاريخ الخبر : 18/07/2017

​​

أرقام قياسية في صيف جامعة الملك فهد
 
أمسيات الصيف: برامج علمية ورياضية واجتماعية وخدمة مجتمع
 
صيف حافل بالأنشطة والفعاليات الأكاديمية والثقافية والاجتماعية تشهده هذا العام جامعة الملك فهد للبترول والمعادن. فما بين 5273 طالباً يدرسون بالفصل الصيفي و160 طالباً يشاركون في البرنامج الإثرائي الصيفي للموهوبين و220 طالباً وطالبة يشاركون البرنامج الصيفي لطلاب وطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية، الذي تنظمه عمادة الخدمات التعليمية، يزدحم صيف جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، التي وظفت جميع إمكانياتها من أجل نجاح هذه الفعاليات. كما تنظم عمادة شؤون الطلاب، ممثلة بإدارة النشاط الطلابي، أمسيات الصيف التي يشارك في تنظيمها مركز التميز الطلابي وقسم التربية البدنية وتتضمن برامج علمية وترفيهية واجتماعية ورياضية وبرامج خدمة المجتمع.
فقد حقق الفصل الصيفي لطلاب الجامعة رقما قياسيا في عدد الطلاب المسجلين به هذا العام والذين بلغ عددهم 5273 طالباً وهو الرقم الأعلى في تاريخ الجامعة الممتد لأكثر من خمسين عاما.
وذكر عميد كلية علوم وهندسة الحاسب الآلي مدير البرنامج الصيفي د. عادل فضل أحمد أن المسجلين لهذا العام من مرحلة البكالوريوس بسنواتها الأربع بلغ 4183 طالباً ومن السنة التحضيرية 1076 طالباً إضافة إلى 14 طالباً من التعليم المستمر.

صيف1.JPG
وأشار د. فضل إلى أن وصول طلاب الفصل الصيفي هذا العام إلى هذا الرقم القياسي يعود إلى أن الطلاب أمضوا إجازة تزيد على شهر قبل بداية الفصل الصيفي في 15 شوال، وهو ما أعطاهم دافعاً إضافياً لاستغلال المتبقي من الصيف أكاديمياً، كما أن هؤلاء الطلاب سيتمتعون عقب انتهاء الفصل الصيفي في 1 ذو الحجة بإجازة تصل إلى 21 يوماً، وأضاف أن الجامعة، وكعادتها السنوية، فتحت التسجيل للفصل الصيفي في وقت مبكر ويسرت إجراءات التسجيل كما منحت الطلاب فرصتين للتعديل على المواد المسجلة، مشيراً إلى أن مجموع المواد المسجلة في الفصل الصيفي بلغ 132 مادة، فيما بلغ مجموع الشُعب 438 شُعبة وعدد أعضاء هيئة التدريس من جميع الرتب الأكاديمية 204 أعضاء هيئة تدريس. وقال إن الدراسة بالفصل الصيفي انتظمت منذ اليوم الأول وكان هناك طلب زائد على بعض المواد وتمت تلبية كل الطلبات وزيادة عدد المدرسين.
وفي الجانب الاجتماعي، نظمت عمادة الخدمات التعليمية بالجامعة البرنامج الصيفي لطلاب وطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية الذي تضمن دورات في اللغة الانجليزية.
وذكر عميد الخدمات التعليمية د. عمر باغبرة العمودي أن البرنامج الصيفي لطلاب وطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية يهدف هذا العام إلى تطوير مستويات الطلاب والطالبات في اللغة الإنجليزية.
وأشار إلى أن عدد المشاركين في البرنامج بلغ 140، طالباً و80 طالبة وأنه سيقام على فترتين كل فترة منها 3 أسابيع وبدأت الفترة الأولى في 15 شوال وتنتهي 4 ذو القعدة وتبدأ الفترة الثانية 7 ذو القعدة وتنتهي 25 ذو القعدة لمدة 6 ساعات يومياً.
من ناحية أخرى، تستضيف الجامعة طلاب البرنامج الإثرائي الصيفي للموهوبين خلال الفترة من 29 شوال إلى 20 ذو القعدة. ويبلغ عدد طلاب البرنامج هذا العام رقما قياسيا حيث يصل إلى 160 طالباً  قدموا من مختلف مناطق المملكة إلى البرنامج الذي تنظمه الجامعة سنويا بالتعاون مع مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع ويضم مجموعة مختارة من الطلاب المتميزين دراسياً في المرحلة الثانوية.
ويهدف البرنامج إلى إثراء الطلاب في مجالات العلوم والهندسة التي تساعدهم على تنفيذ أفكارهم، التعرف على مهارات وأساليب التفكير المتعددة وممارستها بشكل علمي وعملي، التدريب على منهجية البحث العلمي، خوض تجربة البحث العلمي في مناخ أكاديمي محفز على التفكير الإبداعي، تدريب الطالب على كيفية العمل الجماعي ضمن فريق العمل، بناء الوسائل الذاتية لاكتشاف قدرات الطلاب المشاركين وتنمية مواهبهم، وإكساب الطالب مجموعة من المهارات الاجتماعية والأكاديمية من خلال البرنامج المهاري.
ويتم اختيار مجموعة من الطلاب لكل وحدة إثرائية، ويراعى في الاختيار رغبات الطلاب قدر الإمكان. ويشرف على كل وحدة إثرائية باحثون متخصصون في مجال الوحدة، ويتم خلالها إثراء مهارات الطلاب في المجالات المناسبة لهم، ويتم استخدام معامل الجامعة بهدف وضع الطالب في بيئة علمية بحتة أساسها تحويل المفهوم النظري إلى تطبيق عملي داخل المعمل وخارجه، كما يتضمن المحور العلمي ورشاً في مجالات الكهرباء والفيزياء والكيمياء والتصميم الهندسي.
ويشتمل البرنامج أيضاً على الأنشطة العلمية التي تقوم فكرتها على تبسيط المفاهيم العلمية المعقدة وطرحها بشكل جذاب، حيث يقوم الطلاب بمحاكاتها وتحويلها إلى تطبيق عملي على أرض الواقع. وينفذ الطلاب عدداً من الأنشطة العلمية خلال البرنامج.
ويعد محور المهارات أحد المحاور الرئيسية في البرنامج ويهدف إلى إكساب الطالب مجموعة من المهارات الشخصية المهمة. ويتم ذلك عن طريق بعض الدورات المهارية، كما يتم تعزيز بعض المهارات عن طريق الممارسة العملية في مشاريع الأسر والأنشطة العلمية مثل مهارة التواصل، العصف الذهني، إدارة الوقت، العمل الجماعي.
أما البرنامج الاجتماعي فيهدف إلى تعزيز الجانب الاجتماعي لدى الطلاب عن طريق بعض المحاضرات، كما يهدف إلى الكشف عن الميول والمواهب الكامنة لدى الطلاب من خلال اللقاءات والمسابقات المختلفة والزيارات العلمية لمرافق الجامعة ومعالم المنطقة الشرقية.

صيف2.jpg
ويشرف على البرنامج د. وائل فلاتة -قسم الهندسة الميكانيكية ونخبة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة يمثلون مختلف التخصصات، وقد تم اختيارهم بعناية فائقة لجودة أدائهم وتأثيرهم الإيجابي على الطلاب، ومن بينهم د. عبدالرحمن البيطار، د. طارق شلطامي، د. أحمد فتحي سالم، د. أحمد عبدالفتاح، د. أشرف محمود، د. عثمان بارودي، د. محمد الزعبي، الأستاذ رياض عشميل، مشيرا إلى أنهم رسموا وخططوا البرنامج وفق معايير علمية واجتماعية ومهارية عالية. ويساند الهيئة الإشرافية مجموعة من طلاب الجامعة يقدمون الدعم للمشرفين الأكاديميين في القيام بتنفيذ أنشطة البرنامج.
ومن ناحية أخرى، بدأت عمادة شؤون الطلاب، ممثلة بإدارة النشاط الطلابي، تنظيم أمسيات الصيف التي يشارك في تنظيمها مركز التميز الطلابي وقسم التربية البدنية وتضم برامج علمية وترفيهية واجتماعية ورياضية وبرامج خدمة المجتمع.
وذكر المشرف الطلابي الأستاذ أحمد المغلوث أن البرامج العلمية تشمل محاضرات ودورات عن تسويق الذات د. صالح الشبل، الكتابة الأكاديمية د. محمد مغل، الاتجاهات الحديثة في إتقان مهارات التواصل د. أحمد بندانية، الخصائص المتقدمة في برنامج الجداول الإلكترونية (اكسل) الأستاذ عصام الصاوي، مقدمة في النظم المدمجة (أردونيو كمنصة) د.حازم حلمي، وآليات القراءة المثمرة المهندس عبدالله العجيري، كما تضمنت قائمة البرامج الترفيهية والاجتماعية وبرامج خدمة المجتمع الفعاليات التالية: KFUPM ستاند أب كوميدي، برنامج "حركات": ويعرض فيه كل متسابق موهبته خلال 3 دقائق ويتم تحديد أفضل موهبة بتقييم لجنة التحكيم وتصويت الحضور، برنامج ماستر شيف: ويتم خلاله عمل مسابقة للطلاب عن أفضل طباخ في مجمع الجامعة ويتم توفير جميع الأدوات والمستلزمات بالتعاون مع إدارة الخدمات الغذائية، ديوانية الجامعة: لقاء مفتوح مع دكتور أو خريج يتم خلاله مناقشة بعض الجوانب التي تهم الطالب في الدراسة أو العمل أو أي جانب من جوانب الحياة، مبادرة تطوعية: إعادة تدوير النفايات الإلكترونية.
كما تضم البرامج الرياضية برنامج (اخسر تربح): مسابقة في إنقاص الوزن واللياقة البدنية، كرة الطائرة الشاطئية: (شاطئ الجامعة)، مسابقة البولينج: (مركز المجتمع)، مسابقة سباحة، دوري كرة السلة، دوري الريشة، دوري تنس الطاولة وكرة القدم.