أخبار الجامعة

المجلس الاستشاري الدولي لجامعة الملك فهد يعقد اجتماعه الـ22

تاريخ الخبر : 28/09/2017

عقد المجلس الاستشاري الدولي لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، يوم الاثنين 5 محرم 1439هـ، اجتماعه الثاني والعشرين بالجامعة والذي يستمر يومين ويشارك به أعضاء المجلس وهم نخبة من الشخصيات المحليـة والعالمية البارزة في القطاعين الأكاديمي والصناعي. ويتضمن جدول أعمال المجلس أربعة موضوعات أساسية هي البحث العلمي في الجامعة ورحلة الانتقال إلى المؤسسات البحثية و البرامج المتكاملة للصناعات التحويلية و الرؤية المستقبلية لنمو واحة الأعمال واستعراض برامج قسم الكيمياء، إضافة إلى مناقشة جاهزية الجامعة للتحول في ظل مستحقات المرحلة المقبلة للتعليم العالي بالمملكة.

stshry2.width-600.jpg

وقدم عميد البحث العلمي د. ناصر العقيلي عرضا عن البحث العلمي بالجامعة و تطوير منهاجها في إطار مؤسسة تعليمية بحثية قادرة على تطوير مجتمعها وتقديم الحلول العلمية والعملية للمشكلات التي تواجه المجتمع من خلال الأبحاث والدراسات التي تطلب إعدادها جهات حكومية أو أهلية، إضافة إلى جهود الجامعة في نقل التقنية الحديثة وتوطينها، والمشاركة في تطويرها وتطويعها لتلائم الظروف المحلية لخدمة أغراض التنمية، وربط البحث العلمي بأهداف الجامعة وخطط التنمية، وتنمية جيل من الباحثين المتميزين.

كما قدم مدير مركز التكرير والبتروكيماويات د. سليمان الخطاف عرضا عن مركز التكرير والبتروكيماويات ودوره في تقديم  الاستشارات الفنية وإجراء الدراسات وتنفيذ المشاريع الممولة لصالح الشركات والهيئات، حيث يمثل هذا القطاع مجالاً واسعاً و مستمراً في التطور والنمو للتنمية الصناعية بالمملكة.

وقدم د. إياد الزهرانه عرضا عن واحة الأعمال و الرؤية المستقبلية لمنظومة وادي الظهران للتقنية واكتمال الدورة التقنية للمنتج المعرفي من خلالها في العام 2020م .

كما قدم رئيس قسم الكيمياء د. عبدالعزيز السعدي  تقريراً عن مستجدات القسم  ودوره في تخريج كفاءات منافسة عالميا وتعزيز قدراته البحثية لتلبية الاحتياجات المتجددة والمتطورة في سوق العمل و تعزيز التنافسية لطلاب القسم.

stshry5.width-600.jpg 
 

ونوّه أمين عام المجلس د. سمير البيات أهمية الاجتماع مشيراً إلى أن  الجامعة حرصت، منذ تأسيس المجلس، على أن يتم اختيار أعضائه بشكل متوازن بين القطاعين الصناعي والأكاديمي واستقطبت نخبة من أبرز الأكاديميين ومديري الجامعات في العالم والرؤساء التنفيذيين وكبار مسؤولي الشركات الصناعية العظمى في العالم.

وقال إن المجلس يسعى إلى تحقيق مجموعة من الأهداف منها تقديم الاستشارة المتخصصة لرؤية الجامعة وتوجهاتها المستقبلية، والاستفادة من التوجهات والمستجدات العالمية في التعليم العالي والتطور التقني والصناعي، ودعم جهود الجامعة في تعزيز ميزتها التنافسية ومكانتها على الصعيد العالمي، وتفعيل شراكات الجامعة مع المؤسسات الأكاديمية والصناعية العالمية، واقتراح مبادرات تطويرية جديدة للجامعة، الإسهام في تطوير العملية التعليمية والنتاج البحثي والتواصل المجتمعي للجامعة.

stshry4.width-600.jpg 
 
يذكر ان أعضاء المجلس هم:  البروفيسور مارتن جيسكي الرئيس السابق لجامعة بوردو في الولايات المتحدة الأمريكية، د. خالد بن صالح السلطان مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، المهندس أمين بن حسن الناصر رئيس شركة أرامكو السعودية وكبير الإداريين التنفيذيين، البروفيسور جان  لوشامو رئيس جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، الأستاذ يوسف بن عبدالله البنيان نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية –سابك-، الأستاذ ديدييه أوسان رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمعهد الفرنسي للبترول، البروفيسور تشارلز العشي نائب رئيس معهد كاليفورنيا للتقنية، ومدير مختبر الدفع النفاث، الولايات المتحدة الأمريكية، البروفيسور جورج بيترسون رئيس معهد جورجيا للتقنية، السيد جون رايس نائب رئيس مجلس الإدارة لشركة جنرال إلكتريك والرئيس التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك للنمو العالمي والعمليات، البروفيسور نام بيوسو الرئيس السابق للمعهد الكوري المتقدم للعلوم والتقنية، البروفيسور هوجو سننشاين الرئيس السابق لجامعة شيكاغو السابق في الولايات المتحدة الأمريكية .

stshry1_PCl0maO.width-600.jpg