المنح

توفر عمادة البحث العلمي وتدعم المنح والجوائز التالية إلى جامعة أعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك فهد: 

المنح الدراسية



منح سابك والمسار السريع                [إرشادات] [نماذج]

الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) تقدم منح بحثية سنوية لجامعة الملك فهد لدعم الأبحاث المتعلقة في معظمها إلى البتروكيماويات والصناعات الكيميائية. جامعة الملك فهد تطابق هذا الصندوق مع صندوق مماثل تحت مسم المسار السريع (FT) لدعم البحوث في مجالات أخرى. مكتب البحوث الجامعة تحت عمادة البحث العلمي، يدير كلا من شركة سابك ومنح المسار السريع ويقوم بالإعلان عن المنح السنوية المتاحة. منح سابك / FT تكون الحد الأقصى لمدتها 18 شهرا وبميزانية قصوى تبلغ 100،000 ريال سعودي.​

على الرغم من أن منح سابك مخصصة عموما للبحوث في جميع مجالات البحوث الصناعية المتصلة البتروكيماويات والمنتجات الكيماوية، فإن منح المسار السريع تأخذ في الاعتبار جميع المقترحات الجديرة بالتقدير من الناحية الفنية في المجالات الأخرى ذات الصلة.​

[أعلى]




منح أعضاء هيئة التدريس الجدد           [إرشادات][نماذج]

المقصود بمنح صغار أعضاء هيئة التدريس هي بدء تشجيع البحوث ذات الجودة العالية، والمنح الدراسية والنشاط الإبداعي من قبل أعضاء هيئة التدريس الجدد(استاذ مساعد حاصل على الدكتوراه - PhD). عضو هيئة التدريس الجديد هو أحد أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على درجة الدكتوراه في غضون سنتين من الانضمام لجامعة الملك فهد ويحمل رتبة أستاذ مساعد.​

ومنحة المدرسين الجدد هي منحة بحثية لمرة واحدة، 11 شهر، بميزانية محدودة (50،000 ريال سعودي). وهي منحة مخصصة في الأساس لحملة درجة الدكتوراه حديثا ليبدأو حياتهم المهنية كعضو هيئة تدريس جديد والغرض منها هو الحفاظ على جودة أبحاثهم التي تمت خلال دراسة الدكتوراه الخاصة بهم. كما أنه يساعد في وضع قواعد جامعة الملك فهد للبحوث، واللوائح، والإجراءات اللازمة لأعضاء هيئة التدريس المبتدئين.

هذه المنحة سوف تضع أعضاء هيئة التدريس المبتدئين على المسار الذي سيؤدي إلى المشاريع البحثية الكبرى على المدى الطويل التي تمولها لجنة البحوث بالجامعه، مدينة الملك عبدالعزيز، سابك، المسار السريع، معهد الأبحاث التطبيقية (ARI)، والصناعة.

[أعلى]




المنح المجتمعية                                 [إرشادات][نماذج]

المنح المجتمعية تشبه المنح الممولة داخليا ولكنها مصممة لدعم البحوث في مجالات أخرى خلاف مجالات العلوم والتكنولوجيا والأعمال. هذه المنحة تمول الأبحاث المتعلقة بالموضوعات ذات الأهمية للمجتمع السعودي، ويهدف إلى تعزيز التفاعل بين جامعة الملك فهد والمجتمع وتعزيز المساهمة المباشرة من جامعة الملك فهد للاحتياجات المجتمعية.

[أعلى]




منح تأليف كتاب                                   [إرشادات][نماذج]

كجزء من سياستها في تقديم الدعم والتشجيع لأعضاء هيئة التدريس لتعزيز العمل الأكاديمي، تقوم الجامعة ماديا ومعنويا بدعم تأليف وترجمة وتحرير الكتب. وتشمل أنشطة تأليف الكتب واحد من الإجراءات التالية:​

  1. تأليف دراسة علمية أو كتاب والموجهة لجمهور من زملائهم أو الطلاب (أو الدراسات العليا) أو نحو عامة المجتمع باللغتين العربية والإنجليزية؛​

  2. إعداد كتاب مع المواد التي تم جمعها من مؤلفين مختلفين أو حالات مختلفة؛ 

  3. ترجمة الكتب أو الكتب الدراسية ذات الصلة إلى اللغة العربية. 

تعطي الجامعة الأولوية لكتب من تأليف أعضاء هيئة التدريس، والتي يمكن أن تستخدم ككتب دراسية بالجامعة. لتعزيز توافر الكتب التقنية والعلمية بجودة عالية في اللغة العربية، فالجامعة تشجع ترجمة مواضيع مختارة إلى اللغة العربية.

الدعم المالي من الجامعة للتأليف تشمل، من بين أمور أخرى، التعويض الصيفي للمقترحين و/ أو خفض العبء التدريسي خلال فصول دراسية منتظمة، وتكاليف الكتابة والتحرير وغيرها من النفقات المتصلة بعملية التأليف. بالإضافة إلى ذلك، فإن أعضاء هيئة التدريس الذين يقومون بالتأليف، والتحرير، أو ترجمة الكتب التي تنشر من قبل ناشر موثوق أو من قبل الجامعة، الحصول على الجائزة المالية.​

بالنسبة لنشاط تأليف الكتب، يجب على أعضاء هيئة التدريس تقديم اقتراح مع جميع الوثائق اللازمة إلى رئيس القسم، والذي يحيلها إلى لجنة البحوث بالجامعة للتقييم.​

[أعلى]




حضور المؤتمرات                                 [إرشادات] [نماذج]

تشجع الجامعة أعضاء هيئة التدريس للمشاركة في المؤتمرات "عالية الجودة" والاجتماعات المهنية التي ترعاها الجمعيات المهنية الرائدة والتي تُعقد داخل المملكة وخارجها. حضور مثل هذه المؤتمرات أو الاجتماعات يسمح بالتبادل الحر للأفكار والمفاهيم والتطورات الجديدة، وتمكن عضو هيئة التدريس لتطوير وتنفيذ أبحاثه الخاصة، وللجامعة للاعتراف بها كمركز للتميز الأكاديمي.

ويجوز لعضو هيئة التدريس التقدم للحصول على منحة سفر لحضور مؤتمر أن تنطبق عليه هذه المعايير: (أ) حضور مؤتمر  لتقديم ورقة علمية، (ب) حضور مؤتمر على أساس ورقة نشرت بالفعل، (ج) حضور مؤتمر بناء على دعوة، و(د) لحضور مؤتمر بناء على الأبحاث المعتمدة أو مشروع تأليف كتاب.​

وينبغي تقديم الطلب وجميع المستندات المؤيدة لرئيس القسم الأكاديمي، الذي سوف يحيله إلى لجنة البحوث بالجامعة (URC) للحصول على موافقة لحضور المؤتمر. يجب أن يقدم الطلب في وقت مبكر، قبل شهرين على الأقل من موعد المؤتمر وأسبوعين على الأقل قبل بدء الامتحانات النهائية في الفصل الدراسي الثاني. وبالإضافة إلى ذلك، وللحصول على الدعم المالي، ينبغي على مقدم الطلب يقر لجامعة الملك فهد بالحصول على المساعدة مع التسهيلات والتمويل المقدم لإجراء بحثه.​

الدعم لحضور مؤتمرات يغطي عادة البدل اليومي (بما في ذلك الوقت اللازم للسفر) ورسوم التسجيل في المؤتمر. ويمكن دعم أعضاء هيئة التدريس لحضور ما يصل الى ثلاثة مؤتمرات في السنة. في بعض الحالات، قد يكون لعضو هيئة التدريس الحصول على تذاكر ذهابا وإيابا لحضور المؤتمر. عادة ما تصدر من خلال تذاكر الخطوط الجوية العربية السعودية (السعودية).​

[أعلى]




إجازات التفرغ العلمي                        [إرشادات] [نماذج]

الهدف الرئيسي من إجازة التفرغ العلمي هو تغيير المناخ لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة من أجل متابعة الأنشطة العلمية وتقديم بيئة أفضل للتجديد والاستجمام الأكاديمية. توفر إجازة التفرغ العلمي أيضا وسيلة للتفاعل مباشرة مع العلماء في المؤسسات الأكاديمية والبحثية ذات السمعة الطيبة. والأنشطة العلمية التي تندرج ضمن إجازة التفرغ العلمي تشمتل على مواصلة وتوسيع بعض البحوث القائمة، وبدء البحث في مجالات جديدة ومتنوعة، والعمل في الصناعة في مجال البحث والتطوير، واكتساب خبرة ذات التوجه البحثي أو خلق تصميم هندسي أو منتج، وأخيرا، تأليف كتاب أو دراسة ذات علاقة بالبحوث.​

أعضاء هيئة التدريس السعوديين والعلماء من الباحثين والمهندسين السعودين وحدهم المؤهلون لتقديم طلب الحصول على إجازة تفرغ علمي لمدة عام بعد أن أمضى بالجامعة مدة لا تقل عن 5 سنوات. ويمكن أيضا أن يحصل على إجازة تفرغ علمي فصل دراسي واحد بالنسبة لأولئك الذين خدموا في الجامعة لمدة لا تقل عن 3 سنوات.

للنظر في إجازة تفرغ علمي، ينبغي على مقدم الطلب إعداد اقتراح كامل والذي ينص بوضوح على أهداف وخطة وميزانية بحثه. وينبغي تقديم الاقتراح إلى رئيس القسم المعني أو مدير مركز معهد البحوث في موعد لا يتجاوز ستة أسابيع بعد تاريخ إنضمام أعضاء هيئة التدريس و 9 أشهر على الأقل قبل تاريخ الإجازة المطلوب. ثم يتم توجيه اقتراح إلى عمادة البحث العلمي للمراجعة قبل الموافقة. يجب تقديم تقرير إجازة التفرغ العلمي لرئيس القسم/ مدير مركز معهد البحوث في موعد لا يتجاوز شهرين بعد نهاية الإجازة. ينبغي أن يتضمن التقرير تفاصيل حول الإجازة والأنشطة العلمية المرتبطة التي أجريت في المؤسسة المضيفة.​

ويمكن أن تشمل فوائد الإجازة كامل الراتب الشهري الأساسي، بدل النقل العادي، وتذاكر السفر ذهابا وإيابا لعضو هيئة التدريس والمرافقين، بدل الكتب، ودعم البحوث، وبدل رعاية طبية محدودة.​

قد يتم منح أعضاء هيئة التدريس المغتربين Release Time لفصل دراسي واحد. ومع ذلك، فإن مدى الدعم قد تختلف عما يمنح للسعوديين. ويعتبر مثل هذا الامتياز بدلا من إجازة تفرغ علمي.

[أعلى]




منح بحثية داخلية                           [إرشادات] [نماذج]

هي المنحة البحثية الرئيسية التي تقدمها جامعة الملك فهد مع مرونة في المدة والميزانية. الغرض منها هو تشجيع أعضاء هيئة التدريس للبحث والتطوير في مجالات التميز القائمة والناشئة. تقديم المقترحات لهذه المنحة  يتم في بداية فصلي الخريف والربيع كل عام دراسي.

[أعلى​]



تأليف الكتاب العربي، الترجمة، ومنح البحوث [إرشادات] [نماذج] 

غير معروف




 

برامج الباحث العلمي الدولي          [إرشادات] [نماذج]

أربعة برامج رئيسية هي مفتوحه لأعضاء هيئة التدريس السعوديين من جميع الجامعات في داخل المملكة. ويرد وصف موجز لهذه البرامج في النقاط التالية:​

  1. برنامج البحوث الصيفي من المجلس البريطاني (BCSP) هو برنامج ما بعد الدكتوراه يهدف إلى تشجيع أعضاء هيئة التدريس السعوديين لتنفيذ مشاريعهم البحثية في الجامعات البريطانية. البرنامج يحمل منحة مالية ثابتة مقدارها  £5250 لتغطية تكاليف السفر وغيرها من النفقات من المجلس الثقافي البريطاني، بالإضافة إلى 16 يوما بدل دعم من جامعة الملك فهد. لا ينبغي أن تكون مدة البرنامج أقل من 8 أسابيع ولا يمكن أن تتجاوز 12 أسبوعا. خلال عملية الاختيار، تعطى الأفضلية للمتقدمين الذين لم يسبق اختيارهم لهذه المنحة  في الماضي، وأيضا لأولئك الذين لم يحصلوا على درجات الدكتوراة من المملكة المتحدة.

  2. برنامج فولبرايت للمنح الدراسية، الذي يتم تمويله بشكل مشترك من قبل جامعة الملك فهد وكالة الولايات المتحدة للاستعلام، هو أيضا منحة بحثية لما بعد الدكتوراه تهدف إلى تشجيع أعضاء هيئة التدريس السعودية لتنفيذ مشاريعهم البحثية في الجامعات الأميركية ذات السمعة الطيبة. يتضمن البرنامج دعم مالي لعدد محدود من أعضاء هيئة التدريس السعوديين لقضاء ما بين ستة أشهر وسنة واحدة في المؤسسات المضيفة المختلفة في الولايات المتحدة الأمريكية. نطاق البحث يشمل مجموعة واسعة من المواضيع في مجالات العلوم والتكنولوجيا.

  3. برنامج التبادل لمعهد البترول الياباني (JPI) كجزء من تعزيز التعاون التقني مع باحثين من الجامعات والمعاهد الوطنية للتكرير البترول في الدول المنتجة للنفط، يدعو معهد البترول الياباني (JPI) لترشيح الأبحاث لبرنامج التبادل البحثي مرة واحدة كل عام . معهد البترول الياباني يقدم دعوة إلى اثنين من الباحثين ملائمين لانظمة اليابانية الخاصة بالباحثين استنادا إلى الإتفاقيات بين الطرفين، وهو مفتوح لأعضاء هيئة التدريس على حد سواء السعوديين وغير السعوديين. مدة البرنامج بين 1-2 أشهر اعتمادا على محتوى البرنامج. يوفر معهد البترول الياباني الميزات التالية: 1) البدل اليومي من ¥ 15,750 يوميا للسكن والوجبات والمصروفات المتنوعة، 2) تذكرة سفر ذهاب/إياب (درجة رجال الأعمال) ورسوم النقل الرسمية، 3) التأمين الطبي، 4) حضور المؤتمر داخل اليابان. بالإضافة إلى الفوائد المذكورة التي يقدمها المعهد للباحث الزائر، فجامعة الملك فهد توفر 16 يوم بدل إلى كل من المشاركين على تقديم ندوة حول النتائج الرئيسية لأبحاثهم بعد عودتهم من اليابان وتقديم تقريرا مفصلا عن إنجازاتها. يتم تقديم المرشحين (حتى أكثر من الأماكن المتوفرة) إلى اللجنة التعاون الدولي للمعهد، والتي سوف تتداول وتقرر المرشحين المعتمدين للبرنامج.

  4. برنامج الدراسات العلمية الصيفية الدولية (ISSP) هو برنامج يُمنَح لرتبة "أستاذ" من أعضاء هيئة التدريس. ويمكن ان تمتد لمدة شهر أو شهرين خلال الصيف، ويجب أن لا تتعارض مع التقارير أو فترات الامتحان النهائي أو مع أي مهمة أخرى في الصيف. ويهدف البرنامج إلى تعريض أعضاء هيئة التدريس لتجارب جديدة، أفكار جديدة وفرص جديدة للتعاون الاكاديمي و/أو التعاون البحثي.​  ستم منح مقدم الطلب الذي يتم اختياره يكون المزايا التالية (1) تذكرة سفر ذهابا وإيابا  إلى المؤسسة المضيفة؛ (2) الراتب الشهري للفترة المحددة، و (3) 7 أيام بدل عن كل شهر من الإقامة. ويستند البرنامج على المنافسة ومقدم الطلب يجب أن يبين دليلا واضحا على التعاون الأكاديمي و/أو البحثي مع المعهد المضيف / أستاذ الجامعة المضيفة وتكون سمعته طيبة للغاية وينبغي أن تكون مختلفة عن تلك التي تخرج منها.



منح بحوث الطلاب للمرحلة الجامعية (USRG) [إرشادات][نماذج]

منح بحثية لطلاب المرحلة الجامعية بجامعة الملك فهد (USRG) تتمتع بمرونة ومسؤولية وتقدم الدعم للبحوث لطلاب المرحلة الجامعية الذين يتمتعون بخبرات متميزة الذين يرغبون في متابعة العمل البحثي ذو الجودة العالية. تعتزم المنحة لتحفيز الاهتمام بالبحث والابتكار بين طلاب المرحلة الجامعية بجامعة الملك فهد، وإلهام العديد منهم ليصبحوا قادة البحوث في المستقبل. الابتكار هو حجر الزاوية لأي نمو اقتصادي في المستقبل. ومسابقة البحوث السنوية للمرحلة الجامعية يبعث الحياة في البرنامج ويفضي بروح البحوث لطلبة المرحلة الجامعية بصورة واسعة داخل الحرم الجامعي. طلاب المرحلة الجامعية وقت كلي بمرتبة الشرف، مع خطط لمشاريع بحثية مبتكرة، بدعم من أحد أعضاء هيئة التدريس أو باحث بدوام كامل، هم وحدهم المؤهلون لتقديم طلب للحصول على هذه المنحة والتي يمكن أن توفر ما يصل الى 12 شهرا من تمويل البحوث مع اثنين كحد أقصى من الطلاب يحق لهم المشاركة في مشروع واحد.

[أعلى]



 ​​

صندوق الجسر BF                                      [إرشادات][نماذج]

من أجل تعزيز وتشجيع البحوث عالية الجودة في جامعة الملك فهد من خلال المنح البحثية الممولة من عمادة البحث العلمي DSR، فإن منحة Bridge Fund"BF" تُعرَض في شكل مشاريع جديدة. في هذا الإطار، فالأداء السابق للأعضاء هيئة التدريس/الباحث في انهاء مشروع سابق/حالي إنهاء المشروع، وتوفير فرصة لأداء جيد لاستمرارية المشاريع مع عدد أقل من الإجراءات. والمقصود بمثل هذه المبادرة إلى تشجيع المزيد من أعضاء هيئة التدريس لتنفيذ مشاريعهم بأعلى المعايير الممكنة وضمان أقصى قدر من إنجازها، حيث أن نتائج المشروع الممول من البحوث هي التي ستحدد استمرار العمل في نفس المجال كامتداد للمشروع المنتهي حاليا. سيتم منح منحة "BF" على أساس الأداء المتميز في مشروع مدعم من عمادة البحث العلمي في وقت سابق والذي من المرجح أن يؤدي إلى نتائج استثنائية جديدة في نفس المجال في حال مواصلته.

[أعلى​]



 ​​
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​