النشاط الطلابي

 
إن الهدف الأساسي الذي يكمن وراء الاهتمام بالنشاط الطلابي هو توفير جو مناسب يمكّن كل طالب من ممارسة هواياته ونشاطه الترويحي الملائم الذي يعيد له حيويته بعد المجهود المبذول في الدراسة والاستذكار.
أهداف النشاط الطلابي
·         العمل على تكوين شخصية الطالب المتكاملة المتوازنة.
·         استثمار أوقات فراغ الطلاب في برامج هادفة ومفيدة للكشف عن مواهبهم وقدراتهم ومن ثم صقلها وتنميتها.
·         تدريب الطالب على القيادة والطاعة في المعروف، وتحمّل المسؤولية والنهوض بأعباء الحياة.
·         توثيق الروابط بين الطلاب وأساتذتهم بما يحقق للطلاب الاستفادة من خبراتهم وسلوكهم.
·         توثيق الروابط الأخوية بين الطلاب، وتقوية روح التآلف والمحبة والتعاون بينهم.
·         الاستفادة من البرامج التربوية والثقافية والاجتماعية التي تُنفذ من خلال النشاط الطلابي، والتي قد لا تتاح للطلاب فرصة تعلّمها وممارستها داخل قاعات المدرسة.
·         تشجيع الطالب على التحصيل العلمي من خلال الدروس المساندة والدورات القصيرة والمشاريع العلمية.
 
النشاط الطلابي والعمل التطوعي
ماذا يعني النشاط الطلابي والانضمام إلى الأندية الطلابية؟
النشاط الطلابي عبارة عن عمل تطوعي بدون مقابل مادي، الغرض منه تنفيذ برامج وفعاليات تخدم طلاب الجامعة والمجتمع من خلال الأندية الطلابية، كلٍ وفق مجاله المحدد. حيث تنتهج عمادة شؤون الطلاب مبدأ العمل التطوعي في كافة مجالات الأنشطة الطلابية رغبة منها في ترسيخ وتعزيز هذا المبدأ في نفوس الطلاب وتعويدهم على خدمة الآخرين من إخوانهم دون مقابل مادي، والذي ينسجم مع الهدف الأساسي للنشاط الطلابي ومبادئ العقيدة الإسلامية السمحاء، ورسالة الجامعة نحو طلابها ليكونوا قادرين على خدمة بلادهم و دينهم.
يكتسب طلاب النشاط الطلابي مهارات عديدة، أبرزها:
1-              غرس الدافع الذاتي للبذل والعطاء دون انتظار مردودٍ مادّي.
2-              العمل بروح الفريق الواحد و التعود على تحمل المسؤولية.
3-              صقل المواهب الإدارية والقيادية للطلاب والتدريب عليها.
4-              اكتساب و تنمية المهارات الاجتماعية كمهارات الاتصال والتعامل مع الآخرين.
5-              التدريب على التخطيط وعمل الميزانيات ومناقشتها أمام أعضاء مجلس صندوق الطلاب.
6-              التعرف على طبيعة العمل الإداري في الجامعة، والتعامل مع إدارات متعددة.
7-              التعود على العمل تحت الضغوط الإدارية والرقابية.
8-              التعامل مع الشكاوي والمشاكل والوصول إلى الحلول المناسبة.
9-              التقدير المعنوي من العمادة.
 
يتولى وكيل العمادة لشؤون الطلاب الإشراف العام على النشاط الطلابي بالرجوع إلى عميد شؤون الطلاب، كما تقوم إدارة النشاط الطلابي بعملية الإشراف المباشر على أندية النشاط حيث يتم مع بداية كل عام دراسي اختيار رؤساء الأندية الطلابية بإشراف من قبل العمادة، ويتولى رئيس النادي، بالتنسيق مع المشرف، إعداد الخطة السنوية للنادي والميزانية المقترحة.