أخبار الجامعة

سمو الأمير سعود بن نايف يرعى حفل التخرج السابع والأربعين

تاريخ الخبر : 11/04/2017

 

ت3.jpg
 

 

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، مساء يوم الخميس 16 رجب 1438هـ (13 أبريل 2017م)، حفل التخرج السابع والأربعين، الذي يقام في الاستاد الرياضـــي بالمــــدينــة الجامعيــة بالظهـــران، ويضم خريجي الجـــامعــة في الفصـــــل الدراسي الأول والمرشحين للتخـــرج في الفصل الدراسي الثاني والفصل الصيفي والبالغ عددهم (1449) طالباً منهم (1033) طالباً بدرجة البكالــــوريـــوس و(371) طالبــــاً بدرجــة الماجستير و(45) طـالبــــاً بدرجــــة الدكتوراه.
وبهذه المناسبة، أعــرب معالي مدير الجامعة د. خالد بن صالح السلطان عن اعتزازه - وكافة منسوبي الجامعة - بهذه الرعاية الكريمة. وقال معاليه إن هذه الرعاية الكريمة تعد تقديراً لمسيرة الجامعة ودورها في تأهيل الكفـــاءات البشـــرية وإعدادها لأداء دورها المنتظر في خدمة القطاعات الإنتاجية والخدمية.
وقال د. السلطان إن هذه الرعاية الكريمة تعد تجسيداً للاهتمام الكبير الذي توليه التعليم حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وسمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - يحفظهم الله، مشيراً إلى أن هذا الاهتمام ينطلق من اقتناع عميق بدور التعليم في إعداد الكوادر البشرية الملتزمة بالمبادئ الرفيعة والمحافظة على القيم الفاضلة والمواكبة لأحدث مستجدات العصـــر والواعية لدورهـــا في نهضة الوطن.
وذكر د. السلطان أن التزام الجامعة بتحديث العمليـــة التعليمـيـــة وحرصها علــــى الوصول إلى معاييـــــر الجودة العالمية هو سمة مميزة لمسيرة الجامعة التي حرصت – طوال تاريخها الطويل – على الالتزام بالتميز وساعدها على الالتزام به الدعم الذي تلقاه من حكومتنا الرشيدة حيث مكنها هذا الدعم من استخدام آخر تقنيات التعليم واستقطاب الأســـاتذة الأكفاء تدريساً وأصحاب الأثر الملموس في البحث العلمي، ويصب كل ذلك في مصلحة الطالب الذي يحصل على تأهيــل وتدريب متميز يجعله قادراً، حين يتخرج، على مواكبة تطورات العلوم ومستجــدات التقنيـة، والمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة.
وقال إن الجامعة حريصة على أن يكون خريجوها متميــــزين أخلاقيـاً بقدر تميــزهم علــــميــاً، وأن يتمتــع خريجوها بالمهـــارات المطلوبة في سوق العمل، وقد أنشأت لهذا الغرض برنامجاً لتطوير المهارات اللازمة للارتقاء بقدرات الطالب وفكره وسلوكه وإعداده لمواكبة متطلبات سوق العمل ومساعدته على النجاح والتفوق أثناء الدراسة وبعد الالتحاق بالعمل ويهتم البرنامج بدراسة آراء القائمين على سوق العمل حول ما ينشدونه من مهارات التميز والأداء الفعّال في خريجي الجامعة.
وأعرب عن أمله في أن تحقق الجامعة مزيداً من الإنجازات في السنوات القادمة. وقدّم خالص التهنئة للخريجين، وشكر من ساهم في تفوقهم من آباء وأمهات وأساتذة.